الجمبري.. أحدث مادة لصنع أكياس بلاستيك في مصر

الأربعاء 11-01-2017 PM 12:06

أصداف الجمبري - صور من موقع نيو اطلس العلمي

يطور فريق من المهندسين البيولوجيين من جامعتي نوتنجهام البريطانية والنيل المصرية بديلا جديدا للحقائب (الأكياس) البلاستيكية التقليدية باستخدام مادة مستخرجة  من قشور الجمبري.

وقال موقع "نيو أتلاس"، في تقرير نشر اليوم، إن هذا البديل يمكن استخدامه في صنع أكياس التسوق صديقة البيئة، ويمكن أيضا أن يساهم في إطالة مدة صلاحية المواد الغذائية.

وقد تكون الحقائب البلاستيكية مريحة وملائمة، ولكنها تمثل مشكلة كبيرة لدول نامية مثل مصر، التي لا تضطر فقط للتخلص منها كنفايات، ولكنها تتعامل معها أيضا بوصفها مصدرا لتلوث المياه.

ومن الممكن اللجوء للبلاستيك الحيوي المصنوع من النباتات كبديل، ولكن هذا ليس متاحا في مصر، حيث تستخدم الزراعة فيها فقط لإنتاج المواد الغذائية والقطن.

وللمساعدة في حل هذه الأزمة، يبحث الفريق العلمي استخدام الشيتوزان، وهي مادة بوليمرية مصنوعة من قشور الجمبري. ويستهدف البحث إنتاج مادة بوليمرات حيوية لتحل محل مادة "البوليثين" الموجودة في أكياس التسوق، وهي في نفس الوقت غير مكلفة وقابلة للتحلل بما لا يجعلها تمثل مشكلة نفايات.

و"الشيتوزان" مصنوع من قشور الجمبري التي تتم معالجتها بالأحماض لإزالة كربونات الكالسيوم، ثم إضافة محلول قلوي لها لخلق خليط لتشكيل بوليمرات في شكل رقائق. ويمكن معالجة هذه الرقائق لتتحول لبلاستيك باستخدام أساليب التصنيع التقليدية.

ومادة "الشيتوزان" جذابة بشكل خاص لأنها مستخدمة بالفعل في عدة أغراض كتغليف المواد الغذائية والصناعات الطبية لأنها ليست فقط مادة حيوية، ولكنها تحتوي على مضادات للميكروبات وخصائص مضادة للجراثيم. كما تمتص الأكسجين، وبالتالي تطيل مدة صلاحية الكثير من المواد الغذائية.

وقالت نيكولا إيفريت، الأستاذة في كلية الهندسة في جامعة نوتنجهام، والتي تقود الفريق البحثي ، إن "استخدام  بوليمرات حيوي قابل للتحلل ومصنوع من قشور الجمبري في صناعة الأكياس من شأنه أن يؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون والحد من تراكم نفايات المواد الغذائية ومواد التغليف في الشوارع أو في مكبات غير قانونية". وأضافت "ويمكن أيضا أن يساهم في أن تلقى الصادرات قبولا لدى الأسواق الخارجية خلال 10 إلى 15 سنة. وكلها أولويات بالنسبة لمصر".

 

تعليقات الفيسبوك